الرئيسية - للبحث

وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقًا

يشير تقرير لوزارة الإنماء والتعاون الاقتصادي الألمانية إلى أن ما يقارب سُبع سكان الكرة الارضية، يعيش من دون امكانية التزود بمياه نظيفة وصالحة للشرب، ما يسبب بالتالي كثرة الأمراض وانتشار الأوبئة، وبالأخص في البلدان الفقيرة في افريقيا والشرق الأوسط وآسيا.  إن تغول الرأسمالية، جعل من شعوب العالم عبيداً ومن ثرواتهم نهباً لحفنة قليلة تشرب الماء الزلال وتعيش حياة مرفهة، ولا خروج من جحيم الرأسمالية إلا بالاستقامة على الشريعة في ظل دولة الخلافة التي ترعى شؤون الرعية و تنشر العدل في كافة أرجاء المعمورة.

21-3-2012