الرئيسية - للبحث

الأمم المتحدة والدول الاستعمارية تخشى من ثورة سوريا

 

قال الأمين العام للأمم المتحدة إن الازمة السورية بالغة الخطورة ولها "تداعيات هائلة" على العالم.

التداعيات التي يخشاها مون وأسياده المستعمرون، هي أن تثمر هذه الثورة كياناً مخلصاً يحرر الأمة من التبعية والانحطاط، ويعيد الشام عقر دار الإسلام، ومنها تنطلق الجحافل لتحرير فلسطين وضم بقية بلدان المسلمين تحت راية العقاب في ظل خلافة راشدة تخلص العالم من جور الرأسمالية المجرمة.

ذلك ما يخشاه مون وأسياده الذين يمدون عميلهم الأسد بالمهل الدموية مداً. فهؤلاء لا يكترثون بدماء المسلمين وإن ذرفوا دموع التماسيح.

21-3-2012