الرئيسية - للبحث

حماية أمن يهود قطب رحى السلطة، وتغنّيها بالأسرى محض تضليل 

 

أشارت تقارير صادرة عن جيش الاحتلال إلى أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية أحبطت عدة محاولات لاختطاف جنود "إسرائيليين".

تفضح الوقائع زيف ادعاءات السلطة الكاذبة وتغنيها زوراً بقضية الأسرى؛ فالسلطة التي لم تبذل جهداً حقيقياً لإطلاق سراحهم يوماً، تعيق أي عمل -مهما كان متواضعاً- لتحقيق ذلك، حرصاً منها على أمن يهود، الذي أخذت السلطة على عاتقها توفيره مهما كانت الأوضاع السياسية، لتكرس بذلك حقيقة دورها الوظيفي المشين.

فهل بقي من "مشروع السلطة الوطني!" أي شيء يرتبط بالأرض أو الإنسان؟!

17-3-2012