الرئيسية - للبحث

الضرائب لا تسد دينا ولا تقلص عجزا بل تضيق عيش الناس

 

رأت وزارة المالية أن الاجراءات التقشفية التي أعلن عنها فياض فضلا عن قانون الضريبة لن يسهم إلا في سد جزء بسيط من العجز في موازنة السلطة.

ما دامت وزارة المالية تقر بذلك فلا يمكن تفسير إجراءات السلطة واصرارها على فرض قانون الضرائب المحرم والجائر سوى بالأبعاد السياسية الرامية إلى تهجير أهل فلسطين وتضييق الخناق عليهم حتى تمرر السلطة مشاريعها التفريطية.

لكن خاب فألها بإذن الله، فأهل فلسطين مرابطون في أرضهم ولن يسمحوا لهؤلاء بتضييع فلسطين ومقدساتها ولن تنطلي عليهم ألاعيب السلطة.

6-3-2012