الرئيسية - للبحث

فياض يستغل "المولد النبوي" ليروج لخيانات السلطة دون حياء من الله

احتفل فياض وعدد من وزرائه ومشايخه على سبيل الديكور والتمثيل على الناس بمولد النبي (ص)، وبدل أن يذعنوا لهديه (ص) ويعلنوا توبتهم، أكد فياض على الاستمرار في بيع معظم أرض الإسراء والمعراج (المحتل عام 1948)، والتحاكم إلى "الشرعية الدولية"، وجعل السيادة للشعب لا للشرع، وجعل فلسطين قضية وطنية وليست إسلامية، ومحاربة أهل فلسطين في دينهم وفي أموالهم، وحماية أمن كيان يهود وترسيخ وجوده على أرض الإسراء والمعراج.

صدقت يا رسول الله في أمثال هؤلاء: (إن لم تستح فاصنع ما شئت).

4/2/2012