الرئيسية - للبحث

الإسلام يحرم اتفاقية العار، والإخوان يحترمونها؟

 

أعلن نائب المرشد العام لجماعة الإخوان في مصر، التزام الحركة وحزبها الحائز على الأغلبية النيابية بمعاهدة السلام المصرية – "الإسرائيلية". وأضاف خيرت الشاطر "لقد أعلنا بشكل واضح أننا كمصريين سنلتزم بما التزمت به الحكومة المصرية".

 

إن الإسلام الذي أعز أهل مصر يحرم على المسلمين الرضا باتفاقية الخيانة التي أقرت اغتصاب فلسطين، وإن الالتزام بها لا يعني سوى سير الإخوان على خطى مبارك والسادات.

فهل يظن الإخوان أن هذا هو التغيير الذي فجّر أهل مصر ثورتهم لأجله؟ فليعيدوا حساباتهم وليتقوا الله خير لهم.