الرئيسية - للبحث

النظام الأردني عراب جديد للمفاوضات المخزية

 

أكد وزير الخارجية الأردني أنّ الهدف الأساس من وراء رعايتهم للقاءات الفرصة الأخيرة هو كسر الجمود والبدء في حوار جاد بين الطرفين الفلسطيني "والإسرائيلي"، مشددا على أنّ إقامة دولة فلسطينية مستقلة مصلحة أردنية عليا، ومن مصلحة الجميع الخوض في مفاوضات جادة حسب الشرعية الدولية.

 

وهكذا يمضي حكام الطوق في محاولة بيع فلسطين حتى أخر لحظة، حرصا على أنفسهم وعلى كيان يهود، بدلا من أن يتوبوا إلى الله مما اقترفت أيديهم، ويعملوا لتحرير فلسطين ونصرة أهلها قبل أن تطالهم غضبة الأمة.