الرئيسية - للبحث

بشهادة يهود، النظام السوري يحفظ أمن كيانهم في فلسطين والجولان

 

معا - ذكرت صحيفة "هآرتس" أمس الأحد أنّ جيش يهود يستعد لاحتمال سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد ويتحسب من أن يؤدي ذلك إلى شن تنظيمات إسلامية مسلحة هجمات ضد أهداف "إسرائيلية" في هضبة الجولان في ظل غياب حكم مركزي في سوريا.

وهذا بحد ذاته أكبر تكذيب لأولئك المضلِلين الذين ما زالوا يسمون النظام السوري بالممانع، ويتذرعون بذلك لدعمه وتأييده رغم مجازره بحق إخوتنا في سوريا، ذلك النظام الذي بدل أن يحرر الجولان وفلسطين، أمّن كيان يهود طيلة عقود مضت.