الرئيسية - للبحث

عباس بات لا يرى فرقا بين سلطته وبين جيش لحد!!

كشفت حركة فتح أول أمس، عن رفض عباس أن تقتصر مساعدات الولايات المتحدة على أجهزة الأمن فحسب، ونقلت قوله في نقاشات القاهرة "نحن لن نقبل أبدا أن نُعامل كجهاز أمني، يعني سعد حداد أو أنطوان لحد هذا، ورفضنا ذلك فعلا، والآن الكونغرس يناقش هذا الموضوع، فإما أن يدفع كل المساعدات أو لا يدفعها، هذا موقفنا". ثم نقلت وكالة معا أمس خبر إفراج الكونغرس عن 20% فقط من المساعدات للسلطة!!

فهل يستطيع عباس الآن أن يفرق بين سلطته وبين جيش لحد؟!!