الرئيسية - للبحث

التوافق على رفض الاحتلال لا على منظمة وسلطة شرّعت الاحتلال

أجمعت فصائل فلسطينية اجتمعت في غزة اليوم على ضرورة إنهاء الانقسام من خلال حوار وطني شامل ومراجعات سياسية بما فيها التوافق على منظمة التحرير الفلسطينية وتشكيل الحكومة.

لا زال الخطاب الفلسطيني الفصائلي غائبا عن الوعي السياسي الذي يجتاح الأمة في ربيعها الثوري، ولا زال الحديث محصورا ضمن أطر منظمة تسمت بالتحرير ولكنها انتهجت المفاوضات، وضمن أطر سلطة أفرزتها اتفاقية باطلة، فهل يمكن أن تتم مراجعة سياسية حقيقية تعيد الأمور إلى نصابها في رفض الاحتلال وتعيد القضية إلى حضن الأمة ؟