الرئيسية - للبحث

عباس وزمرته يحتفلون باليونسكو على وقع غطرسة كيان يهود ومستوطنيه!!

في الوقت الذي يحتفل فيه عباس وزمرته برؤية "العلم الفلسطيني" يرفرف بمقر اليونسكو في باريس، مصورين ذلك بالإنجاز العظيم، قامت مجموعة من المستوطنين اليوم بإحراق مسجد في القدس و3 مركبات في نابلس وسلفيت.

ليدل ذلك على عظم هذا الانجاز -على طريق الدولة كما يحلو لعباس وصفه- الذي لم يردع يهود عن الاستمرار في غطرستهم، ولم يغير شيئا في معادلة التحرير الحقيقية!!. وهو ما يبرهن على أنّ الجيوش هي من تستطيع ردع يهود وتحرير فلسطين، وليست هرطقات عباس وزمرته ومسرحياتهم التمثيلية.