الرئيسية - للبحث

السلطة ورجالها زمرة من الفاسدين المتاجرين بفلسطين وقضيتها!!

طالب نائب عام السلطة الغارقة في الفساد من رأسها حتى أخمص قدميها بوقف الوزير أبو لبدة عن مهامه بسبب تهم فساد، ولا زالت محاكمة وزير الزراعة قائمة، ولم تفارق أسماعنا كلمات وزير العمل النابية، وملفات فساد أخرى كشفت والمخفي منها أعظم.

 

بعد أن فاحت رائحة هؤلاء، كان لا بد للسلطة من أن تتخذ إجراء بحقهم، لتحفظ ماء وجهها، مع أنّ رجالات السلطة عبارة عن زمرة منتفعة رأت في فلسطين وقضيتها مشروعاً استثمارياً مربحا يتاجرون فيه بأرواح الناس وتضحياتهم ومقدساتهم !!.