الرئيسية - للبحث

أزمة السلطة المالية لا تطال سوى التعليم والصحة ورواتب الفقراء!!

أكد رؤساء الجامعات لنقابات أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية أنّ الحكومة لم تقم بتحويل أية مبالغ من الميزانية السنوية المقرة والبالغة 40 مليون دولار.

لقد أصبح شيئا مألوفا أن نشهد إخلال السلطة بالتزاماتها المالية تجاه قطاعي التعليم والصحة والتضييق عليهما، بينما لا نرى الإخلال ولا نسمع به تجاه أجهزة السلطة الأمنية!! فقد باتت السلطة تسطو على أموال الناس تحت مسمى الضرائب لتنفق جلها على أجهزتها الأمنية التي توفر الحماية ليهود وتقمع الناس وتكمم أفواههم.