الرئيسية - للبحث

من يدفع الأموال للسلطة يتحكم في قراراتها

صرح فياض أن السلطة "تقترب بسرعة من نقطة العجز الكامل "بسبب رفض إسرائيل تسليم إيرادات الضرائب التي تخص السلطة". لقد أسلمت السلطة نفسها ورقبة أهل فلسطين لليهود والدول المانحة التي أوجدت كيان يهود، من خلال الاتفاقيات الخيانية التي تنازلت بموجبها السلطة عن معظم فلسطين لليهود، فأموال السلطة معظمها بيد أمريكا واليهود والأوروبيين، وقسم منها ضرائب أثقلت كاهل الناس، وهذا ما يفسر أن قرارات وأعمال السلطة ظالمة إجرامية بحق فلسطين وأهلها لأن من يدفع الأموال يمتلك القرار.