الرئيسية - للبحث

الرباعية الدولية تثبت كيان يهود وتحميه، وواهم من يتعلق بحبالها!

قال رئيس وزراء السلطة محمد إشتية، إن الجانب الفلسطيني منفتح على عملية سياسية جدية تكون تحت مظلة الرباعية الدولية، بالإضافة لأطراف أخرى

إن الرباعية الدولية التي يتحدث عنها إشتية هي لجنة تضم كلٌ من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وهؤلاء أعداء "مخضرمون" للأمة الإسلامية، وتكمن أهدافهم الحقيقية التي يلتقون عليها كأعداء ومستعمرين في تثبيت كيان يهود وضمان أمنه وجعله قاعدة متقدمة في حربهم على الأمة الإسلامية، وجسمًا غريبًا يمنع وحدتها.

 إن هذه الرباعية المجرمة لن تجلب لقضية فلسطين الخير، وواهم بل ساذج من يتعلق بحبال أعدائه، والإصرار على أن يكون لها دور في قضية فلسطين هو امعان في التفريط والتنازل عن الأرض المباركة. إن الجهة الوحيدة التي يجب أن يُتوجه لها في قضية الأرض المباركة هي الأمة الاسلامية صاحبة القضية ومالكة الأرض شرعا، فتستنصر جيوشها لتحرير فلسطين كما حررتها من قبل، والتوجه لغيرها خيانة وتضليل ونتيجته مجربة وواضحة للعيان.