الرئيسية - للبحث

النظام الإيراني المخادع يكشف عن وجهه الحقيقي ويسقط شعار "الموت لإسرائيل"!

قال وزير الخارجية الإيراني، إن إيران لن تعترف "بإسرائيل"، لكن لن تكون لديها مشكلة إذا توصل الفلسطينيون و"الإسرائيليون" إلى اتفاق.

لم يقم النظام الإيراني ولو برد خجول يحفظ له ماء وجهه بعد تلقيه سلسلة من الصفعات  "الإسرائيلية"، والتي كان آخرها مقتل عالم الذرة فخري زادة في طهران، كما يقتضي ذلك عرف الدول التي تحترم نفسها!

 وبدلاً من ذلك، ها هو يقوم بالدوس على شعاراته "الثورية" المنددة والمتوعدة بإهلاك كيان يهود، فأصبح لا يمانع بدخول الفلسطينيين، بما فيهم حركات المقاومة التي يزعم دعمها والوقوف بجانبها، في اتفاقيات مع هذا الكيان الغاصب!

إن الواجب يحتم على أهل فلسطين جميعا، بما فيهم فصائل المقاومة، التبرؤ من النظام الإيراني وسياساته الدائرة في فلك القوى الاستعمارية، وأن لا ينخدعوا بشعاراته الزائفة، فلقد كشفت الأحداث بأن تمسح هذا النظام بقضية فلسطين لم يكن يوما من أجل تحريرها بل للمتاجرة بها، وها هو الآن يحاول خطب رضى الإدارة الأمريكية الجديدة من خلال مغازلة ربيبتها "إسرائيل" وقد لا يطول الزمان حتى يلحق هذا النظام بقافلة التطبيع!