الرئيسية - للبحث

حكام العرب يطبعون مع يهود، وشعوبهم كافرة بتطبيعهم!

كشف تقرير أجرته وزارة الشؤون الاستراتيجية "الإسرائيلية" أن 90% من الخطاب العربي على مواقع التواصل الاجتماعي حول التطبيع مع "إسرائيل" سلبي.

يعلم يقيناً من له أدنى معرفة بثقافة شعوب العالم الإسلامي وتاريخهم المعاصر أنه من الاستحالة بمكان دمج كيان يهود في المنطقة؛ فكيف تقبل الأمة بالتطبيع مع كيان يحتل مسرى نبيها وأقام بنيانه على جماجم أهل فلسطين؟! وكيف ستزهد شعوب المنطقة في الأرض المباركة التي جبلت بدماء صحابة رسول الله ومن تبعهم بإحسان؟ وهل باستطاعة أية قوة في الأرض أن تواري شلالات الدماء التي سفحتها وتسفحها أيادي يهود المجرمة حتى يومنا هذا؟!

إن كل محاولات التطبيع الخيانية التي تقودها الأنظمة الحاكمة للتعايش مع كيان يهود، ليست سوى محاولات يائسة بائسة لأنظمة فاشلة معزولة عن شعوبها وطموحاتهم، وستبقى جسور التطبيع التي شيّدتها هذه الأنظمة مع هذا الكيان المسخ معلقة ما لها من قرار، وستهوي إلى واد سحيق عند أول مواجهة حقيقية مع الأمة الاسلامية وجيوشها.