الرئيسية - للبحث

أمريكا يهمها الحفاظ على أمن كيان يهود وإبقاء تصرفاته تحت رقابتها

  قال الرئيس الأميركي إنه أجرى اتصالاً هاتفياً برئيس الوزراء (الإسرائيلي) لبحث تشكيل معاهدة للدفاع المشترك بين الولايات المتحدة و(إسرائيل)، وأعرب ترامب عن تطلعه لمواصلة هذه المباحثات خلال لقائه نتنياهو على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد الانتخابات (الإسرائيلية).

لا يخفى على أحد حجم العناية الغربية بكيان يهود والحفاظ عليه منذ إنشائه، وذلك لكونه يشكل خنجرا مسموما مغروسا في خاصرة الأمة، ولكونه يعتبر خط دفاع متقدما عن الغرب ومصالحه، ويمثل ذريعة للتدخل في شؤون المنطقة في كل صغيرة وكبيرة من قبل الدول الكبرى لتحول دون وحدة المسلمين ونهضتهم على أساس الإسلام.

كما لا يخفى عظم اهتمام أمريكا -على وجه الخصوص- بهذا الكيان الغاصب، وفي هذا السياق تأتي مقترحات ترامب لمساعدة وحماية طفلها المدلل ولكيلا يرتكب حماقات قد تضر به أو بمصالح الولايات المتحدة.

إن مواجهة هذه التحالفات لا يكون إلا بإقامة دولة الخلافة على منهاج النبوة التي توحد المسلمين وتقضي على كيان يهود وتقتلع نفوذ المستعمرين وتفرق جمعهم وتبعثر تحالفاتهم ولنا في سيرة المصطفى عليه الصلاة والسلام خير مرجع في ذلك.