الرئيسية - للبحث

المشكلة المركزية هي الاستعمار الأمريكي في المنطقة، وما إيران إلا أداة له!

 قال وزير الخارجية الأميركي إن تحالفا دوليا يضم دولا خليجية وأوروبية وآسيوية إلى جانب "إسرائيل" يتشكل في الوقت الراهن من أجل بلورة أنظمة دفاعية لخفض التصعيد في منطقة الشرق الأوسط. ومؤكدا أن إيران هي "المشكلة المركزية" التي تسبب حالة عدم الاستقرار.

هل إيران تمثل حقا عقبة أمام المخططات الأمريكية في المنطقة أم أنها مجرد أداة و"بعبع" لتسويغ هذه المخططات؟!

إن من يتتبع السياسة الدولية يدرك أن إيران ليست صاحبة أجندات دولية وهي رغم نزعتها الفارسية إلا أنها لا تحمل أجندات مبدئية، ومن يتتبع –باستنارة- سياستها في أفغانستان والعراق وسوريا واليمن يدرك أن لها دوراً مفصليا في خدمة النفوذ الأمريكي ولولا خدماتها لما رسخت أمريكا أقدامها في المنطقة.

لذا فتصريحات بومبيو محض تضليل وظاهر فيها استخدام إيران كفزاعة لتبرير الحلف الشيطاني الذي تزعم أمريكي إنشاؤه والذي تسعى ليكون أداة جديدة يزيد من هيمنتها على المنطقة التي تعد لها المخططات الشريرة.

إن المشكلة التي تعاني منها المنطقة وبلاد المسلمين عموما، هي تغلغل النفوذ الاستعماري فيها، ولا خلاص لها سوى بكنس هذا النفوذ وكنس أذنابه وأدواته وتحرير البلاد والعباد من رجس المستعمرين.