الرئيسية - للبحث

بعد تفانيه في حماية أمن كيان يهود، النظام المصري يتلقى منه الصفعات المهينة!

في صفعة مهينة للنظام المصري، اكمل كيان يهود انشاء نظام دفاعي جوي لصواريخ Spyder-MR  حول سد النهضة الذي بنته اثيوبيا.

تجدر الإشارة إلى أنه في العام 2012 قد تم التوافق بين مجلس إدارة شركة الكهرباء الإثيوبية المملوكة من الدولة، على اختيار شركة يهودية لتولي إدارة قطاع الكهرباء في إثيوبيا، وبموجب هذه الاتفاقية وقعت حكومة يهود اتفاقيتين مع كل من كينيا وجنوب السودان لتزويدهما بالكهرباء المنتجة من سد النهضة!

إن سياسة النظام المصري الهزيلة على الصعيد المحلي والإقليمي والمنحازة تماما لكيان يهود وللمخططات الأمريكية على حساب أهل فلسطين وأهل مصر، دفع يهود لاختراق الأمن القومي المصري وتجاوز مصالح مصر الحيوية بتشجيع أثيوبيا لإقامة مشروع سد النهضة الذي سيجفف المياه المتدفقة في شريان حياة مصر "نهر النيل".

ولكي تجبر أثيوبيا السيسي ونظامه الهزيل على تجرع هذه الإهانة ولإجباره على الخضوع لإرادتها دون قيد أو شرط، فقد منحت أثيوبيا حق الدفاع عن السد لكيان يهود، لعلمها المسبق مدى هوان هذا النظام في نظر يهود وعجزه عن الوقوف أمام مصالحهم وتطلعاتهم.

فهل يرد النظام المصري على هذه الصفعة المهينة والتحدي الصارخ، أم يستمر غارقا في ذله وتآمره ويضرب بالبلاد والعباد في عرض الحائط؟!