الرئيسية - للبحث

ردا بل استهتارا بوزراء الخارجية العرب، المستوطنون يستبيحون الأقصى!

لم يجف حبر قرارات وزراء الخارجية العرب، الذين اجتمعوا في القاهرة أمس وأكدوا وشددوا على اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مدينة القدس الشرقية والحفاظ على هويتها العربية! حتى اجتاحت قطعان المستوطنين باحات الأقصى، حيث يشهد المسجد منذ صباح اليوم اقتحامات واسعة وجولات استفزازية وصلوات تلمودية ودعوات لبناء الهيكل المزعوم!

فهل هذا العدوان المستمر يهدد مدينة القدس وهويتها في نظر وزراء الخارجية العرب؟! وهل يستلزم إجراءات ولو شكلية؟! أم أنهم يتحدثون عن قدس أخرى وبلاد تقع في جزر الواق الواق!!

إن الحق أن هؤلاء هم من ضيعوا القدس وتآمروا على فلسطين، وهم الذين حموا ورعوا كيان يهود الغاصب، وبسقوط أنظمتهم لن يقوى هذا الكيان المسخ على الصمود ساعة من نهار، لذا فمن تعلق بحبالهم متآمر أو غارق في الوهم والغفلة، ومن أراد بحق أن ينقذ القدس وكل فلسطين فلا سبيل أمامه سوى الاطاحة بهذه الأنظمة الجبرية والسير في جيوش المسلمين نحو فلسطين لتحريرها وتطهيرها من رجس المحتلين، وذلك شرف سيناله المخلصون لدينهم وأمتهم لا العملاء وأولياء الكافرين المستعمرين.