الرئيسية - للبحث

تركيا وماليزيا وكل الأنظمة الجبرية شريكة مع طاغية مصر في قتل المسلمين

  أكدت السلطات الماليزية تسليم أربعة مواطنين مصريين للسلطات المصرية كانوا يقيمون في الأراضي الماليزية منذ أربع سنوات، وذلك على خلفية اتهامات أمنية.

وكانت السلطات التركية رحّلت في فبراير/شباط الماضي الشاب المصري محمد عبد الحفيظ إلى القاهرة، رغم أنه يواجه حكمين أحدهما بالإعدام.!!

تتكتل منظومة الحكم الجبري الظالمة والخائنة للأمة والعميلة للغرب في خندق واحد في حربها المعلنة على الأمة الإسلامية ومحاولة منعها من الانعتاق من الاستعمار الغربي وحرّاسه من الحكام الخونة، فتتكاثف رغم الستار التضليلي الزائف الشفاف الذي لا يستر لها عورة في اعتقال وتسليم وقتل كل من يقف أمام جور طغاة العرب والمسلمين.

 إن تسليم النظام التركي والماليزي شباب الأمة لطاغية مصر الذي يعتقلهم ويعدمهم هو مشاركة له في الظلم والجور، ومعاونة على إراقة الدم الطاهر لعيون المستعمرين الغربيين ومصالحهم في بلادنا، وهو دليل آخر يضاف إلى تاريخ العمالة للغرب وانخراط تلك الأنظمة في الحرب الصليبية المعلنة على الأمة الإسلامية.

 آن لأمة الإسلام أن تحزم أمرها وتقتلع أنظمة الجور والطغيان والعمالة وتقيم خلافة على منهاج النبوة تصون دماءها وتقتلع المستعمرين من بلادها.

6-3-2019