الرئيسية - للبحث

قمة لم تخلو من التفاخر بالشذوذ فأي خير يرجوه عاقل من هكذا مستنقعات قذرة

نشرت قناة فرانس 24 أمس خبرا تحت عنوان رئيس وزراء لوكسمبورغ يستشهد بمثليته للتشديد على تقبل الآخر في القمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ، حيث صرح كزافييه بيتيل أثناء القمة أنه مثلي الجنس وأن له حق العيش بكرامة وسط دعم العديد من الوزراء الأوروبيين ومنهم الوزير الألماني المكلف بالشؤون الأوروبية ميكايل روت ووزير المال الدانماركي كريستيان ينسن لهذا التصريح.

زعماء العالم والدول الكبرى ينتقلون من الترويج للشذوذ في الجامعات والمؤتمرات إلى الاستشهاد بهذا السلوك المنحط الذي تأباه الفطرة السليمة للترويج للمخططات السياسية القذرة بحجة قبول الأخر!! وهؤلاء المنحرفون الشواذ فاتهم أن المسلمين الذين يبغضون هكذا تصرفات ولا يقبلون بها لا يرجون خيرا من هؤلاء ولن يقبلوا بأوروبا وخططها، ولن يقبلوا بكيان يهود في يوم من الأيام، ولولا وجود هؤلاء الحكام الأنذال ما لامست أقدام هؤلاء الشواذ تراب بلاد المسلمين لا أن يرحب بهم ويكون لهم الأمر والمشورة في قضايا المسلمين!!.