الرئيسية - للبحث

النظام السعودي يشن حربا على ثقافة الأمة ويحشد الساقطين لتمييع الشباب وإفسادهم

  أبرم تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه في السعودية بالعاصمة المصرية القاهرة، عدداً من مذكرات التفاهم التي من شأنها تدعيم القطاع الترفيهي في المملكة، اشتملت على إقامة مسرحيات وعروض سينمائية وحفلات غنائية، يأتي ذلك بعد يوم من توقيعه على مجموعة من مذكرات التفاهم في لندن، بهدف إحضار فعاليات عالمية إلى المملكة، ضمن استراتيجية المرحلة المقبلة للهيئة التي أعلنها قبل نحو أسبوعين.

إن تحركات النظام السعودي وهيئة الترفيه التابعة له السريعة والجاهدة في "عقد الاتفاقيات وابرام المذكرات " تدل علىأن النظام السعودي دخل فصلا جديدا من حربه على ثقافة الأمة وقيمها وطريقة عيشها، فالناظر في تلك التحركات المحمومة ينتابه شعور أن الأمر يتعلق بحرب يجرى الإعداد لها على قدم وساق وليست حفلات مجون وخلاعة واختلاط تمارس فيها المعاصي والرذائل ومناصبة العداء للدين وعقيدة التوحيد!!

إن النظام السعودي يعلنها حربا ضروسا على قيم الإسلام وتشريعاته ويحشد لذلك كل السقط والأراذل من العالم ليبثوا سمومهم في شباب الأمة لإبعادهم عن اسلامهم وثقافة أمتهم، وعلماء السلاطين يشاركون أولئك السقط في المهمة الخبيثة بسكوتهم وتبريرهم للطغمة الحاكمة تلك الرزايا والآثام والجرائم التي يرتكبونها بحق المسلمين في بلاد الحرمين.

آن لأمة الإسلام أن تقتلع هؤلاء الرويبضة وتعيد لأرض الحرمين الشريفين طهرها وتقيم الخلافة الراشدة على منهاج النبوة لتنير الأرض بعد ظلام وإفساد الرويبضات وأسيادهم المستعمرين لها.