الرئيسية - للبحث

الأمة يمثلها موقف مشرف لطفل لا حكام أقنان مطبعون

  أعلن الطفل اللبناني عز الدين فرج انسحابه من البطولة الدولية للتايكوندو في قبرص بسبب تواجد لاعب من كيان يهود في مجموعته.وذكرت مصادر صحفية أن الشبل اللبناني قرر الجمعة الماضي الانسحاب من البطولة مباشرة بعد علمه بمواجهته للاعب من كيان يهود، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور اللاعب اللبناني واصفين موقفه بالمشرف في خدمة القضية الفلسطينية ورفض التطبيع مع الاحتلال.

هذا الشبل خرج من رحم الأمة، وموقفه المشرف على بساطته يعكس معدن الأمة الأصيل وتوجهها المغاير تماما لما عليه الحكام الأقنان، ففي الوقت الذي يهرول فيه الحكام إلى التطبيع المخزي مع كيان يهود المحتل للأرض المباركة فلسطين والذي يدنس أقصاها ومسراها صباح مساء، نرى المواقف تترى من أبناء الأمة وأطفالها معلنة رفضها للتطبيع ولهذا الكيان الجرثومي.

نعم إنّ الأمة بخير، وهي أمة آخذة بالنهوض وتتشوق ليوم تسترد فيه سلطانها وعزتها، وهي ما زالت تأتينا كل يوم بما يبشر بالمستقبل الواعد لأمة محمد صلى الله عليه وسلم.