الرئيسية - للبحث

حل الدولتين خيانة يتشبث بها الخونة حكاما وملوكا وأنظمة لتثبيت كيان يهود


شدد العاهل الأردني خلال مباحثات أجراها مع رئيس الوزراء الياباني، في طوكيو، على أهمية حل الدولتين، الذي يفضي إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وتعيش بأمن وسلام إلى جانب "إسرائيل".
إن تشبث وتشديد العملاء الخونة وملك الأردن سليل المفرطين بالأرض المباركة بحل الدولتين الذي يقسم فلسطين بين أهلها ومغتصبيها ويثبت كيان يهود في الأرض المباركة يدل على مدى حرص الأنظمة العميلة للغرب على كيان يهود وارتباط عروشهم المصطنعة بوجود كيان يهود واستقراره.
إن كيان يهود والأنظمة العميلة في كفة واحدة أمام الأمة التي يجب أن تتخلص من هذه الأنظمة العميلة للغرب حتى تتمكن من تحرير فلسطين كلها من بحرها إلى نهرها.
آن لأمة الإسلام أن تقتلع هذه الأنظمة والعروش التي تسعى جاهدة لحماية مصالح المستعمرين والحفاظ على كيان يهود وإقامة خلافة راشدة على منهاج النبوة تطرد المستعمرين ونفوذهم من بلادنا وتحرر مسرى الرسول عليه الصلاة والسلام.