الرئيسية - للبحث

السيسي نموذج على العمالة والخضوع للمستعمرين!

 أشاد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بنظيره الأمريكي، دونالد ترامب، واعتبره شخصية عظيمة أحدثت تغيرات فريدة في سياسات الولايات المتحدة الأمريكية على مستوى العالم!.

لا شك أن ترامب شخصية جدلية حتى لدى الشارع الأمريكي، ولا شك أنه شخصية استثنائية في وقاحتها وصلفها وعنجهيتها بما يمثل الصورة الحقيقية بدون مكياج للعقلية الأمريكية الاستعمارية التي تحكم العالم، ولا شك أيضا أن ترامب قد أسفر بكل وضوح عن اصطفافه بجانب ربيبة أمريكا كيان يهود فأعلن القدس عاصمة المحتلين ويسعى للقضاء على حق العودة وأجرم بحق اللاجئين.

وإزاء جرائمه ووقاحته المستمرة يخرج السيسي ليكيل له المديح ويلبسه ثوب العظمة!

إن تصريحات السيسي هذه مجرد علامة متواضعة على مدى عمالة وتبعية الحكام للمستعمرين ومدى انهزامهم الفكري وسقوطهم السياسي، فهؤلاء يشعرون بالصغار أمام ترامب وأمثاله، فالمستعمرون هم أصحاب الفضل والمنة عليهم، فهم الذين جلبوهم وهم الذين نصبوهم حكاما على رقاب المسلمين، فلهم يدينون بالولاء  ويشعرون بالدونية تجاههم.

والحال كذلك، فعلى الأمة وهي ترى صغار حكامهاأمام الكافرين أن تدرك ضعفهم وأن تتحرك لاقتلاع أنظمة حكمهم العميلة للغرب وتقيم خلافة راشدة يرتعد من سماع اسمها ترامب وأمثاله من أعداء الأمة، خلافة تعيد للأمة هيبتها التي ضيعها الحكام وتنصر بالرعب.