الرئيسية - للبحث

الحكومة الأردنية الجديدة تواصل مسيرة سابقتها في اتباع تعليمات المستعمرين

  كشف نائب رئيس الوزراء الأردني، رجائي المعشر، عن مشروع قانون جديد لضريبة الدخل يشمل العائلات التي تتقاضى 18 ألف دينار بدلا من 16 ألف دينار بحسب ما كان في المقترح السابق الذي أثار احتجاجات شعبية واسعة، وللأفراد إلى 9 آلاف دينار أردني بدلا من 8 آلاف دينار. في حين سيعفي القانون الجديد البنوك والقطاع التجاري من الزيادة في نسب الضريبة، حيث ستبقى هذه النسبة عند 33% للبنوك، و20% للقطاع التجاري.

عجيب أمر حكام المسلمين، بدلا من أن يعودوا عن غيهم في اتباعهم لأنظمة ومعالجات الرأسمالية التي تكاد تفتك بهم بعد أن أهلكت الناس والشعوب فأفقرتهم وجوعتهم وجعلت حياتهم ضنكا، بدلا من أن يتركوا أفكار الرأسمالية ومعالجاته العفنة القاصرة، هم يواصلون المسير في الاتجاه نفسه، ويغوصون في تفاصيل السم وكأنه بعضه خير من بعض!!

إنّ أفكار النظام الرأسمالي ومعالجاته فاسدة فساد المبدأ نفسه، وإذا ما أضيف إلى ذلك الغاية الاستعمارية التي تقف خلف مشاريع المؤسسات المالية الغربية وتعليماتها، اجتمعت الظلمات بعضها فوق بعض، فما لم تعد الأنظمة والحكام إلى الإسلام ومعالجاته فما لهم من خلاص، وسيمكر بهم الغرب ويرديهم كما أردى من قبلهم من الطواغيت حين انتهت أدوارهم.