الرئيسية - للبحث

سنوات خداعات بات التطبيع فيها "اشتباكاً" سياسياً!!

 أصدرت لجنة التواصل مع المجتمع "الإسرائيلي" في السلطة الفلسطينية، بياناً موجها للجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة "إسرائيل" bds)) بررت فيه لقاء جرى بين فريق فلسطيني وآخر "إسرائيلي" في دبلن (إيرلندا) واصفةً هذا اللقاء "بالاشتباك" السياسي مع الاحتلال، وأن هدفه هو التخلص من الاحتلال والترويج لمشروع حل الدولتين!

لا ينفك رجالات المشروع "الوطني" الاستثماري أن يفاجئوك بمدى وقاحتهم واستخفافهم بعقول الناس إذ يحاولون أن يصوروا ما يتفق البشر –لا المسلمون فحسب- على وصفه بالخيانة بأنه بطولة وتنسيق أمني "مقدس"! وما يوصف بالاستسلام بأنه حنكة! وما يوصف بالتطبيع بأنه "اشتباك" و"عراك" سياسي!!

لقد بلغ أصحاب المشروع "الوطني" مبلغاً عظيماً في اصرارهم على الخيانة والتفريط بالأرض والعرض والمقدسات، وصدق فيهم قول الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم "إن لم تستح فاصنع ما شئت"، وحقاً إنها السنوات الخدّاعات.