الرئيسية - للبحث

نساء مرابطات ينغّصن على يهود اقتحاماتهم للأقصى، وملايين الجنود لا يحركون ساكناً!

 أفرجت شرطة الاحتلال مساء الأربعاء عن 9 سيدات، بشرط إبعادهن عن المسجد الأقصى المبارك. وأوضح المحامي خالد زبارقة أن النساء اعتقلن فقط لأنهن تواجدن في المنطقة الشرقية للمسجد الأقصى المبارك خلال اقتحامات المستوطنين للمسجد.

نساءٌ مرابطات في مسرى رسول الله ينغّصن على المحتلين والمستوطنين اقتحاماتهم للأقصى فكان مصيرهنّ الاعتقال والإبعاد عن المسجد، وجيوشٌ رابضة في ثكناتها لا تحرك ساكناً بل هي برد وسلام على المحتلين الذين تجرؤا فاعتدوا فأمنوا العقوبة فازدادوا غطرسة! فيا عجباً من تقلب الزمان وتخاذل الجيوش وخيانة الأنظمة.

إن مهمة جيوش الأمة هي حماية البلاد والمقدسات والأعراض، فإذا ما تقاعست عن مهمتها بل انحرفت بوصلتها فما حاجة الأمة لجيوشها؟!

أفيقوا يا جيوش المسلمين فو الله إنكم على خطر عظيم، وفي نواصيكم معقود خير عظيم لو تعلمون، فهلاّ تحركتم قبل فوات الأوان فتفوزوا في الدنيا والآخرة؟!