الرئيسية - للبحث

رصاص كيان يهود الذي حول عظامنا لرماد يرد عليه برصاص يحول كيانهم لغبار

أعلنت منظمة “أطباء بلا حدود" الاثنين، أن طواقمها في قطاع غزة، استقبلت حالات لفلسطينيين حوّل رصاص جيش الاحتلال (الإسرائيلي) عظامهم إلى رماد، خلال مشاركتهم في "مسيرة العودة".

 استكبر كيان يهود على أهلنا العزل في فلسطين في ظل خيانة الأنظمة العميلة للغرب وصمت علماء السلاطين الذي سكتوا عن واجب استنهاض الجيوش لنصرة أهل فلسطين وغيرهم من المسلمين، وفي ظل صمت القادرين على التغيير يعربد كيان يهود الهش ويستعرض عضلاته على أهل فلسطين قصفا وقنصا واعتقالا وضربا وحصارا وهدما للبيوت.

إن الرد على هذه الجرائم البشعة لا يكون بالاشتكاء الممجوج لأعداء الأمة عبر أدواتهم في الأمم المتحدة وغيرها من الأدوات التي ساهمت في شرعنة كيان يهود، بل الرد الحقيقي والشرعي على رصاص كيان يهود واستكبارهم يكون بتحويل كيانهم إلى غبار ليكون عبرة لكل المتطاولين على المسلمين، وقد آن لأهل القوة والمخلصين في جيوش الأمة الإسلامية أن يتحركوا من فورهم لاقتلاع هذا الكيان المسخ المتجبر وتحرير المسجد الأقصى مسرى الرسول عليه الصلاة والسلام لينالوا بذلك رضى الله وعز الدنيا والآخرة.