الرئيسية - للبحث

نتنياهو يسمح لأعضاء الكنيست باقتحام الأقصى وحكام المسلمين يمنعون الجيوش من تحريره!

سمح رئيس وزراء كيان يهود بنيامين نتنياهو الثلاثاء لأعضاء "الكنيست" باقتحام المسجد الأقصى وإلغاء قرار سابق اتخذه منتصف عام 2015 يقضي بمنعهم من ذلك على إثر المواجهات التي اندلعت في الضفة المحتلة والقدس.

إن الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى من قبل قطعان المستوطنين وجنود الاحتلال لم تتوقف أبداً، لا قبل القرار ولا بعده بل هي في ازدياد، وما القرار السابق الذي استثنى فقط أعضاء الكنيست من تدنيس الأقصى إلا قرار سياسي اتخذ لأغراض سياسية في ذلك الوقت، وما أن انتهت تلك الظروف حتى عاد يهود إلى المعهود عنهم وهو الافساد في الأرض وتدنيس المقدسات.

إن الذي شجع يهود على التمادي في اعتداءاتهم على المسجد الأقصى، سواء من تحت الأرض من خلال حفر الأنفاق أو من فوق الأرض من خلال الاقتحامات وايذاء المرابطين والمرابطات ومنع جل أهل فلسطين من الوصول للصلاة في مسرى نبيهم عليه الصلاة والسلام هو سكوت الأنظمة المجرمة على كيان يهود والحيلولة بينهم وبين جيوش جرارة قادرة على تطهير المسجد الأقصى وكل فلسطين من رجسهم.