الرئيسية - للبحث

القدس في انتظار أحفاد عبد الحميد والقانوني وليس خطبك الفارغة يا أردوغان!

  قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت، إننا "لن نسمح لدولة الاحتلال الإسرائيلي بتدنيس الحرم القدسي الشريف، الذي نلنا شرف خدمته لمدة أربعة قرون".

وأضاف أردوغان في تغريدة له في موقع "تويتر": "لن نترك القدس قبلتنا الأولى تحت رحمة دولة الاحتلال الإسرائيلي، التي لا تتغذى إلا على الدماء والمجازر والدموع".

لتذكير السيد أردوغان ببعض الأمور التي ربما غفل عنها أو نسيها؛

القدس يا سيد أردوغان محتلة منذ أكثر من سبعة عقود ولا زال اليهود يسومونها سوء العذاب، فلا زالت مقدساتها تنتهك وحرماتها تستباح من قبل من تقيم معهم علاقات دبلوماسية يا سيد أردوغان! من قبل أولئك الذين وقعت معهم اتفاقية بناء أنابيبهم الغاز ليصل أوروبا والعالم! ومن تُجري معهم التدريبات والمناورات العسكرية! ومن قبل من أرسلت طائراتك لإخماد نيران حرائقهم، فهل حقا لن تترك القدس تحت "رحمة" هؤلاء؟! هل القدس تعز عليك كما عزت على أجدادك العثمانيين فحافظوا عليها بدمائهم وجيوشهم؟! وهل هؤلاء (اليهود) هم أعداؤك حقا أم أنك تتقن فن التمثيل والتضليل؟!