الرئيسية - للبحث

ستبقى وحشية "غوانتنامو" وشماً في وجه أمريكا وحضارتها!

أعلن الرئيس الأمريكي عن توقيعه أمرا تنفيذيا لإبقاء مركز الاعتقال العسكري في خليج غوانتانامو، في كوبا مفتوحا.

غوانتنامو، أبو غريب، جانجي، السجون السرية في أوروبا، ستبقى هذه الأسماء عناوين بارزة لوحشية أمريكا وانتهاكها لحقوق الإنسان التي تتغنى بها إعلامياً.

إن وحشية أمريكا ليست سلوكاً طارئاً بل هي نابعة من مبدئها الذي لا يعتبر للإنسان أي كرامة أو حقوق بل يستعبده ويقتله ويدمر بلاده في سبيل تلبية جشع الرأسماليين، وهو ما يدعو العالم إلى التخلص من هيمنة أمريكا ومبدئهاوالبحث عن بديل حضاري يُنزل الإنسان منزلته ويقطع دابر الوحوش البشرية الرأسماليين المستعمرين، وليس للعالم سوى الإسلام منقذا ومخلصاً.