الرئيسية - للبحث

أمريكا تسرق أموالنا وخيراتنا وتمنّ علينا بالفتات!

قال الرئيس الأمريكي في خطابه عن حالة الاتحاد "إنني اطلب من الكونغرس أن يصدر تشريعاً للتأكد من أن المساعدات الأمريكية تذهب لأصدقائنا لا لأعدائنا".

هل كانت نفقات أمريكا يوما تذهب لإعدائها بحق؟ وهل للإنسانية وإغاثتها مكان في خريطة السياسات الأمريكية؟!

الحق أن أمريكا تسرق أموال العالم لاسيما نحن المسلمين وتسطو على خيراتنا وثرواتنا ولأجل ذلك تختلق الحروب وتغذي الخلافات والنزاعات فتزهق الأرواح وتخرب العامر وتعيث في الأرض الفساد ثم تأتي بعد ذلك لتمنّ علينا ببعض البعض من المال الملوث الذي لا تقدمه إلا بثمن سياسي وتنازلات مبدئية حتى ذاك المال الذي تقدمه للأونروا!

إن على الأمة أن تقطع دابر أمريكا وكل المستعمرين من منطقتنا وتنهي نفوذهم، وهي إن فعلت ذلك أنقذت نفسها وامتلكت خيراتها وقرارها وعادت خير الأمم، وهي لن تحقق ذلك إلا بإقامة الخلافة على منهاج النبوة.