الرئيسية - للبحث

النظام الإيراني المجرم يفاخر بموالاته للروس الحاقدين ومناصرته للنظام السوري العميل

 اعتبر مستشار المرشد الإيراني الأعلى للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، أن لإيران دوراً كبيراً في المنطقة وفي سورية، قائلاً "لولا إيران لسقط النظام السوري خلال أسابيع ولوصل تنظيم داعش إلى بغداد، ولما تمكّنت روسيا من لعب أي دور في المنطقة".

لا يخجل النظام الإيراني من التصريح بموالاته لأعداء الله الروس الحاقدين، ولا من مناصرته للنظام السوري البعثي المجرم، في تحدٍ صارخ لقول الله تعالى: {لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ}، ثم يطل علينا من يمتدح إيران تحت ذريعة دعمها للمقاومة والممانعة!! فيا له من إفك عظيم في لحظاتٍ الأمةُ فيها بأمس الحاجة إلى من يرشدها ويأخذ بيدها نحو التحرر والنهضة. فمهما كانت الظروف والاحتياجات فإن الخيانة لا يبررها شيء.