الرئيسية - للبحث

في ظل أنظمة الضرار ..الجيش المصري يقتل المسلمين ويحاصرهم ويحرس كيان يهود ويسالمهم!

  قتل صياد سمك فلسطيني برصاص الجيش المصري فجر اليوم (السبت)، وقال المصدر الطبي أن «الصياد عبد الله رمضان زيدان (33 سنة)، استشهد متأثراً بجروح أصيب بها فجراً».

إن قتل الجيش المصري للمسلمين دون تردد وبسرعة يعكس هوان دماء المسلمين عليه في ظل نظامه العميل للغرب، ويجسد مهمة الجيش التي حددها النظام في حراسة كيان يهود وتثبيت أركانه، فالجيش المصري يحسب ألف حساب قبل أن يطلق رصاصة أو يحرك آلية أو جندي من جنوده دون تنسيق مع كيان يهود، لكنه يتحرك بسرعة ودون "قواعد اشتباك" تحد من إطلاقة للنار إذا تعلق الأمر بالمسلمين.

إن هذا السلوك المشين وهذه الوظيفة الخسيسة لجيش مصر لن تتغير إلا باقتلاع النظام المصري العميل للغرب من جذوره وإقامة خلافة راشدة على منهاج النبوة تعيد لجيش مصر ولجيوش الأمة وظيفتها الحقيقية في حماية الأمة وتحرير البلاد ونشر الإسلام.

آن لجيوش مصر والأمة أن تقتلع حكامها العملاء من جذورهم وتعود لأمتها حامية للإسلام والمسلمين صانعة عز ومجد وتحرير كما كانت من قبل.

13-1-2018