الرئيسية - للبحث

 

طلبة كتلة الوعي في الجامعة الإسلامية بغزة يحيون ذكرى مولد النبي الأكرم

 

استقبالاً لذكرى مولد رسول الهدى ومعلم البشرية، أحيت كتلة الوعي هذه الذكرى العطرة بالعديد من الأنشطة. فقد قام أحد طلبة الكتلة بإلقاء درس في مسجد الجامعة مذكرا الحضور بحلول هذه الذكرى وحاثا إياهم أن يتخذوا النبي قدوة لهم ويبحثوا عما ضيعوا من سنته ويلتزموا بها  ويتخذوا من هذه الذكرى فرصة للعمل الجاد لإحياء سنته والسير على نهجه، وعلى رأس  ذلك كله العمل لإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.

كما قام طلاب كتلة الوعي بتعليق يافطات جدارية على لوحات الإعلانات في الجامعة حملت العديد من الشعارات منها: "مولد الرسول مولد أمة."، "مولد الرسول حافز: للحكم بما أنزل الله، والجهاد في سبيل الله ، للعمل لإقامة دولة الإسلام"       ، "حب النبي عليه السلام يكون باتباعه والتأسي به والتمسك برسالته."

ثم قام طلاب كتلة الوعي بعدة جولات بين طلبة الجامعة ليذكروهم بهذه الذكرى العطرة وحملوا لهم رسالة مفادها أن  الوقوف على ذكرى ميلاد النبي الأكرم لا بُدّ أن يصحبه إدراك لقيمة النبي ومكانته، وقيمة الرسالة ومنزلتها،  فمحمد ليس مجرد شخص عظيم عاش وانتهى وله في النفس ذكرى عطرة وحسب، بل هو رسول الله تلقّى وحيَ السماء، قرآنًا يُتلى وسنة تُتّبع، فإحياء ذكرى مولده يقتضي العمل بما جاء به، وإحياءَ ما اندثر من سنته وعمله.