الرئيسية - للبحث

رام الله تحتضن مؤتمراً جماهيريا حاشدا لحزب التحرير في ذكرى هدم الخلافة

تحت عنوان "الخلافة قوةٌ بعد ضعفٍ وأمنٌ بعد خوف" أقام حزب التحرير بعد عصر هذا اليوم السبت 22/4/2017 ، مؤتمرا حاشدا في ساحة بلدية البيرة - رام الله، حضره الآلاف من أنصار حزب التحرير ورفعوا رايات الرسول صلى الله عليه وسلم السوداء وألويته البيضاء ، وهللوا وكبروا وهتفوا للخلافة والمسجد الأقصى وللأسرى، وطالبوا بإقامة الخلافة التي تحرر المسرى والأسرى في سجون الاحتلال اليهودي، ونادوا بتحريك الجيوش لتحرير البلاد المحتلة وخاصة فلسطين من بحرها إلى نهرها.

وقد تحدث في المؤتمر الذي يعقد في الذكرى ال96 لهدم الخلافة، الشيخ أبو أنس الحصري، والمهندس باهر صالح عضو المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين، والشيخ عصام عميرة، و الناطق الرسمي لحراك آل تميم الأستاذ محمد الداعور، وعن الكتل الطلابية لحزب التحرير "كتلة الوعي" الطالب نشأت أبو رميلة"، فيما ختم المؤتمر بدعاء من الدكتور عفيف شديد.

فيما ركزت كلمات الحصري وعميرة على هدم الخلافة وما نتج عنها من مآس بحق بلاد المسلمين وأهلها، وعلى حتمية عودة الخلافة بالرغم من هجمات الدول الاستعمارية على الإسلام وأهله وعلى بلاد المسلمين، ركز المهندس باهر صالح على الأسرى وبين أن مشكلة الأسرى نتجت عن احتلال فلسطين، وأن لا حل للأسرى إلا بتحرير فلسطين وبالتالي تحريرهم من الأسر من خلال تسخير طاقات الأمة وجيوشها وبذلك تنتهي مأساة الأسرى الأبطال ويعودوا لأهلهم سالمين ويعود المسجد الأقصى وكامل فلسطين إلى حضن أمة الإسلام.

وقد ركز الأستاذ الداعور على تفريط السلطة بوقف آل تميم لصالح الروس، وبين أن آل تميم سيقفون سدا منيعا أمام أي تفريط بالوقف وأنهم سيحافظون على الوقف، وشكر كل من وقف مع آل تميم في التصدي لتفريط السلطة بأرض الوقف من عائلات الخليل وشباب حزب التحرير، وأما المتحدث باسم كتلة الوعي فقد بين الهجمة الشرسة التي تستهدف الطلاب بصفتهم قادة المستقبل لتخريبهم وتمييعهم والقضاء على مفاهيم الإسلام الذي يملأ عقولهم وقلوبهم، وجعلهم أدوات تخريب بيد أعدائهم، وبين أن طلاب  الجامعات  في فلسطين كغيرهم مستهدفون من قبل السفارات الأجنبية والمؤسسات الغربية وأصحاب المال لتخريب أخلاقهم وتمييع دينهم...

وبعد أن تضرع الدكتور عفيف شديد بالدعاء إلى الله، شكر عريف المؤتمر الأستاذ علاء أبو صالح عضو المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين الحضور ومشاركتهم، معلنا انتهاء فعاليات المؤتمر.