الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعتي بيرزيت ودار المعلمين تندد بمجزرة خان شيخون

وتنكر على المجتمع الدولي وحكام المسلمين دورهم

نظمت كتلة الوعي في جامعتي بيرزيت ودار المعلمين وقفة، نددت فيها بمجزرة خان شيخون الوحشية التي ارتكبها نظام الأسد المجرم، وأنكرت على المجتمع الدولي عهوده الكاذبة وتصريحاته الجوفاء، وذلك من خلال رفع لافتات وصور لضحايا المجزرة.

 وفي كلمة لها، اعتبرت المجزرة الكيماوية التي راح ضحيتها عشرات الأطفال ومئات المصابين، رسالة من المجتمع الدولي للثائرين على نظام بشار، بأن ليس أمامهم إلا القبول والاستسلام لما يسمى بالحل السياسي وبقاء النظام في السلطة، وأن الهدف من المجزرة هو كسر إرادة أهل سوريا.

مطالبة بقطع الرجاء من المجتمع الدولي وحلوله المطروحة، وان يقتصر رجاؤنا على الله عزّ وجلّ، وهذا لا يكون إلا بإخلاص النيّة لله والتوحّد على هدف يرضيه، وهو إسقاط نظام الطغيان في الشام وإقامة نظام الإسلام بدلا عنه.

ووجّهت رسالة للثوار بضرورة العمل الجاد بعيدا عن المجتمع الدولي والتحرّك للقضاء على النظام، وطالبت جيوش الأمة الإسلامية بالتحرك لخلع الحكام الخونة ونصرة أهلهم في الشام، وذكّرت أهل الشام الصابرين ببطش الله بالظالمين وبالمصير الأسود الذي ينتظرهم، وأن العاقبة للمتقين.

 

15/4/2017