الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي بغزة: مصطلح الإرهاب والتطرف اختراع غربي لمحاربة الإسلام

 وزعت كتلة الوعي في الجامعة الإسلامية بغزة اليوم 7 مارس نشرة تثقيفية، إضافة إلى إلقاء درس عام في مسجد الجامعة، وذلك تفاعلا مع المؤتمر الذي بدأت أعماله اليوم في الجامعة الإسلامية بغزة حول أزمة الفهم وعلاقتها بظاهرة "التطرف والعنف".

أوضحت النشرة أن الإسلام وعودته للحكم هو القضية المصيرية التي لابد أن تشغل بال المسلمين، وأن الغرب الذي ينعت المسلمين بالتطرف هو وراء الجرائم التي حصدت ملايين الأرواح في الحروب الصليبية والحروب العالمية، فهو الأولى بان يوصف بالتطرف.

 

وقد جاءت النشرة بعنوان: >>الخلافة على منهاج النبوة هي المنقذ الوحيد للبشرية من الغلو والتطرف<<، وبينت أن السبب وراء ظهور "الغلو والتطرف" يكمن في اضطراب فهم الإسلام نتيجة لغياب الخلافة الإسلامية التي تطبق الإسلام، ونتيجة التضييق على العلماء الربانيين وإطلاق العنان لعلماء السلاطين، وذكرّت جموع الطلبة بأن العمل الجاد لفهم الإسلام وإقامة دولته هو العلاج الصحيح للقضاء على "التطرف والغلو".

أما درس المسجد فتطرق إلى منشأ مصطلح الإرهاب والتطرف، وأنه اختراع غربي أوجد خصيصا لاتهام المسلمين وإيجاد المبرر لضرب ديارهم وشن الحروب عليهم، وذكّر ملقي الدرس بتشابه محاولات الغرب الكافر في هذه الآونة مع محاولات الكفار باتهام النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه بالكذب تارة والسحر تارة أخرى لإيجاد المبرر للحرب عليه وقتله.