الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعة القدس تستنكر اعتداء السلطة على وقف الصحابي الجليل تميم بن أوس الداري رضي الله عنه

 

ألقت كتلة الوعي في جامعة القدس كلمة في المسجد التابع للجامعة بعنوان "هبة من لا يملك لمن لا يستحق". استنكرت فيها ما قامت به السلطة الفلسطينية مؤخرًا من إصدار قرار وهبت بموجبه أرض المسكوبية في الخليل، للكنيسة الروسية.

 

وأكدت الكلمة على أن الأرض التي وهبتها السلطة للكنيسة الروسية، هي أرض وقف للصحابي الجليل تميم الداري، التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أقطعها إيّاه، وتوارثها أحفاده جيلا بعد جيل الى يومنا هذا. مشددة على حرمة وعظم جرم ذلك، موضّحة بأن روسيا هي من ألدّ أعداء المسلمين، فهي التي قتلت أطفال ونساء المسلمين في الشام وأفغانستان والشيشان.

 

وذكّرت الكلمة أيضًا بتاريخ الكنيسة الروسية سيئ الصيت، المعروف لدى السلطة، من تسريب وبيع الأرض لكيان يهود المحتل، منوهة الى ما قامت به السلطة من استملاك الأرض بحجة المنفعة العامة قبل إعطائها للكنيسة، مشيرة الى المؤامرة التي حاكتها السلطة لتمليك الأرض للكنيسة.

وختمت الكلمة بتذكير المسلمين بمسئوليتهم وضرورة العمل لإيقاف تمليك أرض الصحابي تميم الداري للكنيسة الروسية، داعية للعمل لإقامة الخلافة الراشدة التي ستخلع الظالمين وتدافع عن أراضي المسلمين وأعراضهم.

 

2/2/2017