الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير في منطقة شرقي القدس يعقدون محاضرة حول المناهج المدرسية

في محاضرة سياسية عقدها شباب حزب التحرير يوم الجمعة 9/12/2016 في قاعة الهلسة في منطقة السواحرة الشرقية تحت عنوان (المناهج المدرسية تحت الرقابة الأمريكية)، حضرها عدد من الوجهاء وأولياء الأمور والأساتذة في المنطقة، تحدث المحاضر الأستاذ أحمد الخطواني في محاضرته عن تاريخ الحملات الأمريكية على المناهج المدرسية وخاصة الفلسطينية منها منذ عام 1998 مروراً بتعديلات المناهج عام 2004 حتى تعديلات المناهج في هذه السنة، مشيراً إلى تعديلات مماثلة في المناهج المدرسية لمجموعة من البلدان الإسلامية في ذات التوقيت، وهو ما يحمل في طياته ملامح برنامج واحد يستهدف الأمة وأجيالها.

وحول التعديلات في فلسطين تطرق المحاضر للأوامر التي حملها جون كيري لقيادة السلطة بضرورة تعديل المناهج في شهر ديسمبر الماضي، ومن ثم الاستجابة السريعة بعد شهرين من خلال الاجتماع الذي جمع كوادر التربية والتعليم بالقنصلية الأمريكية وطاقمها المختص في شباط الفائت، ليسفر كل هذا خلال سبعة أشهر فقط عن مناهج علمانية للصفوف الأساسية الأربعة الأولى مع بداية هذه السنة الدراسية وكأن أبناءنا بدون خلفية حضارية إسلامية.

كما استعرض أمثلة من هذه المناهج مشيراً إلى أنّ هذه هي مرحلة أولى فقط تستهدف إزالة كل معالم الإسلام من المناهج التي من المفترض أنها تصنع الأجيال.

كما تحدث الأستاذ الخطواني عن الأنشطة اللامنهجية التي تستغل هي الأخرى في إفساد الأجيال وإشاعة القيم الغربية العلمانية، مشدداً في ختام محاضرته على الدور المنوط بالأهالي والأساتذة والعشائر وكل مسلم حيال هذا الهجوم الممنهج على أجيالنا الناشئة.

11/12/2016