الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعتي القدس "أبو ديس" والخليل تستنكر مشاركة طائرات حكام مسلمين في إطفاء حرائق يهود

في كلمة لكتلة الوعي ألقيت في جامعتي "أبو ديس" والخليل ومسجد جامعة "أبو ديس"، تساءلت خلالها باحثة عمن يطفئ الحرائق على أرض مدينة حلب، ومن يطفئ الحرائق التي شبّت بأجساد مسلمي بورما ومن يطفئ الحرائق في اليمن وفي بلاد المسلمين المشتعلة؟!

واستهجنت كتلة الوعي مشاركة طائرات تركيا والأردن ومصر في إخماد حرائق يهود، أما أهل الشام الذين يُحرقون ويُبادون مُنذ أكثر من خمس سنوات، فلم يتحرك منهم أحدًا، مع أن استغاثات نساء وأطفال الشام قد ملأت الآفاق وصمّت الآذان.

وذكّرت الكلمة من يبررون مساعدة يهود في إطفاء حرائقهم تحت ذريعة الحالة الإنسانية، بأنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم قطع نخل بني النضير وحرّق، فكيف بنار اشتعلت في أرض يحتلها ألدّ أعداء الله يهود؟ لافتة النظر إلى عظم جرم الحكام الذين يعينون الأعداء على أمة السلام. داعية الله أن يخلصنا منهم وأن يعجل للمسلمين بإقامة خلافة راشدة ترعى شؤونهم وتوفر لهم الحماية.

30/11/2016