الرئيسية - للبحث

حزب التحرير: على الجميع تحمل مسؤولياته في التصدي لتغييرات المناهج الفلسطينية

طالب عضو المكتب الاعلامي لحزب التحرير في فلسطين الأستاذ خالد سعيد الجميع بتحمل مسؤولياته للتصدي للتغييرات في المناهج الفلسطينية، وذلك في ندوة عقدت مساء يوم أمس السبت تحت عنوان "الهجمة الغربية على المناهج التعليمية".

حيث اعتبر سعيد أن هذه التعديلات في المناهج الفلسطينية جزء من تعديلات المناهج في عدد من دول المنطقة، مستشهدا على ذلك بتصريح نسب لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري نهاية العام الماضي، حيث طالب كيري بتغيير المناهج الفلسطينية بصورة عميقة.

وقدم سعيد في كلمته عدة نقاط تتعلق بمعنى المنهاج والفلسفة التي يقوم عليها والهدف من وضعه، ثم استعرض عددا من الأمثلة على التغييرات التي حدثت في المنهاج الجديد، والتي وصفها بأنها تعمل على سلخ القيم الاسلامية من المنهاج.

حيث ذكر عددا من الأمثلة كإلغاء سورة الفاتحة من الصف الأول الابتدائي، وكاستبدال درس ذكاء قائد والذي يتحدث عن خالد بن الوليد رضي الله عنه بدرس بعنوان ذكاء فأرة، وتساءل "هل المطلوب أن نلغي القدوة الحسنة القائدة من أذهان أطفالنا لنقول لهم أن قدوتكم هي الفأرة؟".

كما ذكر عددا من الأمثلة والشواهد على كيفية تعديل المناهج والغاء الأمثلة القرآنية من مادة اللغة العربية، في "سياق فصل الطاقة العربية عن الطاقة الاسلامية".

وقد اختتمت الندوة بعدد من الاسئلة والتعقيبات من قبل المعلمين وأولياء الامور الحاضرين.

27/11/2016