الرئيسية - للبحث

ندوة في الخليل حول الحرب الثقافية في المناهج التعليمية

ضمن الفعاليات التي ينظمها حزب التحرير ضد التغييرات في المناهج الفلسطينية، وبحضور لافت للنظر ضم أساتذة وأكاديميين ووجهاء عشائر، نظم شباب حزب التحرير في الخليل ندوة بعنوان "الحرب الثقافية في المناهج التعليمية" وذلك مساء الاربعاء في صالة الأخوة جنوب شرق الخليل.

افتتحت الندوة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم تم عرض فيلم حول تغيير المناهج في البلاد العربية.

ثم قام المحاضر ببيان الحرب الثقافية التي تشنها السلطة الفلسطينية ومن ورائها الغرب الكافر على النشء الجديد من أبناء فلسطين.

وبيّن المحاضر أن السلطة ومن ورائها دول الغرب تهدف من خلال تغيير المناهج إلى تحويل أبناء المسلمين إلى العلمانية الكافرة، وإلى صناعة عقول النشء حتى يعتبروا اليهود جيراناً لا أعداء ولا محتلين.

وارتكزت المحاضرة على مواضيع وصور من المنهج الفلسطيني القديم والجديد لبيان الخطر الكامن في هذه المناهج.

ودعا المحاضر أولياء الأمور إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم تجاه إنكار المنكر والوقوف في وجه السلطة وعدم السماح لها بتمرير هذه المناهج المخالفة للإسلام.

وقد أوضح المحاضر خطورة النشاطات اللامنهجية التي تتم في المدارس والجامعات والتي تهدف من خلالها السلطة إلى تشجيع الاختلاط بين الشباب والشابات وترويج الرقص والفسق والفجور بين أبناء فلسطين.

هذا وقد تفاعل الجمهور بشكل كبير مع المحاضرة من خلال الكثير من الأسئلة والتعقيبات.

واختتمت الندوة بدعاء مؤثر أمّن عليه الحضور وسط تأثر واضح.

٢٤-١١-٢٠١٦