الرئيسية - للبحث

حزب التحرير: كونوا معنا لوقف عملية التخريب في المناهج التعليمية

في إطار التواصل الحي مع جماهير الناس والوجهاء والعائلات قام وفد من شباب حزب التحرير بزيارة ديوان آل عزام في مدينة غزة، تناولت الزيارة التعريف بالحزب وأعماله، ومنها ما يتعلق بالمناهج التعليمية وما تحمله من سموم وأخطار تجاه أبنائنا الطلاب، واستهداف للعقيدة الإسلامية والهوية الثقافية والحضارية للأجيال الناشئة.

تحدث الأستاذ خالد سعيد عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين في بداية اللقاء شكر الإخوة في عائلة عزام الكرام على حسن الاستقبال وعقد اللقاء، ثم انتقل في حديثه للتعريف بالحزب وأعماله، وسعيه لاستئناف الحياة الإسلامية، موضحاً أن هذه الزيارات تأتي في اطار العمل على رفع مستوى وعي الأمة على مسؤولياتها ودورها في التغيير.

من جهته تحدث الدكتور نبيل الحلبي عن المناهج التعليمية وضرورة التحرك ضد ما تروج له من أفكار ومفاهيم تستهدف طمس الإسلام ونشر العلمانية.

وقد استعرض في حديثه بعض ما ورد في كتب المناهج خاصة فيما يتعلق بالصفوف الأول حتى الرابع الأساسي، كشواهد على عملية التخريب والتدمير التي تمارسها السلطة الفلسطينية خدمة لأجندة الغرب المستعمر من خلال عملية التعليم في المدارس.

من جانبه دعا خالد سعيد الحضور إلى تحمل مسؤولياتهم كأولياء أمور ووجهاء، والوقوف مع الحزب جنبا إلى جنب لمحاربة تلك المناهج ورفض تطبيقها في المدارس وتعليمها لأبنائنا الطلاب.

وقد رحب الإخوة في آل عزام بالزيارة وسط تفاعل كبير مع ما تحدث به الوفد مؤكدين على دعمهم لمساعي الحزب وتحركاته ضد تلك المناهج.

12/11/2016