الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة الخليل تنظم وقفة حول حقيقة المؤامرات الدولية على ثورة الشام

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة الخليل وقفة، تضمنت إلقاء كلمة، وضّحت فيها كتلة الوعي للطلاب أن المناكفات التي تجري بين الروس والأمريكان، وتحميل كل طرف المسئولية على الطرف الآخر، ما هو إلا أسلوب رخيص ومفضوح الغاية منه محاولة التغطية على ما يجري من جرائم فظيعة وعملية إبادة جماعية لأهلنا في الشام.

مؤكّدة تواطؤ الأمريكان مع الروس على تلك الجرائم الوحشية، وان إلقاء الأمريكان باللائمة على الروس وتظاهرها استنكار تلك المجازر، الهدف منه تبرئة نفسها من ارتكاب تلك الجرائم التي تعتبر جرائم حرب. وأن إرجاع الفشل المتكرر إلى الخلافات بين مراكز صنع القرار الأمريكي، هو لتضييع حقيقة ما ترتكبه الدولتان من جرائم حرب بحق أهلنا في سوريا.

وأكّدت الكلمة على أن عدم ممارسة أمريكا أي ضغوطات حقيقية على الروس مع قدرتها على ذلك، يدل على أنها هي التي أعطتها الضوء الأخضر للقيام بهذا العدوان السافر وبهذه الأعمال القذرة، التي تتبرأ أمريكا منها وتلصقها بالروس، واصفة تلك التفاهمات الأمريكية الروسية بأخبث المؤامرات وأخطرها ضدّ ثورة الشام.

ووصفت الكلمة صمود وتصميم أهل الشام على الإطاحة بجميع أركان نظام الأسد العميل وإقامة الخلافة على أنقاضه، بالرغم من كل المؤامرات التي حيكت ضدّهم من قبل القوى الدولية الكبرى والإقليمية، بالأسطوري وبأن توكلهم على الله ويقينهم بنصره هو أكبر من كل المؤامرات والطغاة الذين سيكون مصيرهم جهنم "لَابِثِينَ فِيهَا أَحْقَابًا"