الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة الخليل وأبو ديس وبيرزيت تنظم وقفة احتجاجية حول إقامة حفلات مشبوهة في بعض الجامعات

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في كل من جامعة الخليل وأبو ديس وبيرزيت، وقفة احتجاجية حول استضافة بعض الجامعات لحفل غنائي مختلط برعاية شركة جوال تحت عنوان "أنا حر". تخلل الوقفة إلقاء كلمة رفضت فيها كتلة الوعي مثل تلك النشاطات المشبوهة خصوصًا في بلد إسلامي أهله مرابطون ويعانون الويلات من قبل يهود.

وأكّدت كتلة الوعي للطلاب أن رسالة الجامعات يجب أن تكون رسالة العلم والثقافة المستمدة من عقيدة أهل فلسطين الإسلامية. متسائلة عن الفلسفة التي تقف وراء تلك الحفلات، وعن أهدافها، هل هو الدين أم الخلق الرفيع أم هو العلم أم هو نقل التكنولوجيا.

كما تساءلت كتلة الوعي مستنكرة، أليس من العار هذا المجون والسفه واللهو الحرام واليهود يدنسون الأقصى المبارك، ودماؤنا تنزف غزيرة على أرض الشام. محملة مسئولية تلك الاحتفالات المشينة لإدارة الجامعات، مطالبة إياهم بمراجعة أنفسهم وبأن لا يكونوا أداة بيد أعداء الأمة لضرب قيم الشباب وإفسادهم.

وحذّرت كتلة الوعي الطلاب من تلك الحفلات الساقطة، معتبرة أنها مؤامرة، المقصود منها إفساد جيل الشباب الذي يعتبر أمل الأمة، وإبعادهم وإلهائهم عن قضايا أمتهم المصيرية، مطالبة إياهم بان لا يمكنوا المتربصين من دينهم وقيمهم، وأن يقطعوا الطريق عليهم ويقاطعوا تلك الحفلات الهابطة.

ورفعت كتلة الوعي خلال الوقفة لافتات كتب عليها عبارات تستنكر فيها تلك الأعمال وتحمل الجامعات المسئولية، وتطالبهم بعدم المساومة على عقيدتهم وأخلاقهم مقابل حفنة من الشواقل، مذكرين إياهم بأن الطلاب أمانة في أعناقهم.

18/10/2016