الرئيسية - للبحث

(ماذا خسر المسلمون في 28 رجب؟) عنوان ندوة لشباب حزب التحرير في خانيونس

تحت عنوان (ماذا خسر المسلمون في 28 رجب؟)، عقد شباب حزب التحرير ندوة سياسية فكرية في مدينة خان يونس، وذلك مساء الثلاثاء الموافق 03/05/2016م.

حضر الندوة حشد كبير ولافت، وقد بدأت الندوة بآيات من كتاب الله الحكيم، ثم عُرض فيديو للتعريف بحزب التحرير، تلا ذلك كلمة للمهندس عادل البريم تحدث فيها عمّا خسره المسلمون بسقوط الخلافة، وكيف تبدّلت أحوال المسلمين من عزّة وسيادة في ظل دولة الإسلام، إلى قهر وذل بعد سقوطها، وعدد بعضا من مظاهر خسارة المسلمين بسقوط الخلافة.

ومن أبرز ما خسر المسلمون بغياب الخلافة أنهم خسروا الحكم بما أنزل الله، ومزقت بلاد المسلمين إلى دويلات كرتونية هزيلة، سميت زورا وبهتانا دولا، واغتصبت فلسطين وغيرها، وجاس اليهود خلال ديارنا واقتحموا علينا بيوتنا، وسفكت دماء المسلمين وانتهكت أعراضهم، وعاث الكافرون في بلاد المسلمين فسادا ونهبوا خيراتهم، وصار أبناء المسلمين يتسولون لقمة عيشهم من أعدائهم، وفقد المسلمون عقول مبدعيهم، فهاجر هؤلاء لدول الغرب لينتفع بعلمهم غيرهم، ولم يعد للمسلمين تأثير ولا وجود في الموقف الدولي، وأصبحت بلادهم حلبات صراعات دولية، وقودها أبناء المسلمين. وبالمجمل رأى المحاضر أن المسلمين خسروا وظيفتهم كأمة وهي الشهادة على الناس.

ثم أجاب المهندس وائل عيسى والمهندس عادل البريم على أسئلة واستفسارات الحضورالذي تفاعل بشكل كبير مع مضمون الندوة وأثنى الكثير من الحضور والوجهاء على حزب التحرير وعمله الدؤوب لإقامة الخلافة.